حول معرض موندوار

يقع معرض موندوار للفنون في قلب وسط مدينة دبي، وهو الوجهة الأولى لعشاق الفن. يعرض المعرض، الذي أسسه جامع الأعمال الفنية الشهير والفنان الذي علم نفسه بنفسه أمير سليماني، والمعروف أيضًا باسم Mondoir، مجموعة متنوعة من الأعمال الفنية التقليدية والرقمية. يشتهر معرض موندوار للفنون بمعارضه المبتكرة ومجتمعه الفني النابض بالحياة، وهو في طليعة المشهد الفني المعاصر. مع الالتزام بتعزيز الإبداع واحتضان التقدم التكنولوجي، يوفر المعرض مساحة ديناميكية حيث يتقاطع الفن والتكنولوجيا، وهو ما أبرزته رؤية أمير وخبرته في مجال web3.

في Mondoir Gallery، نحن نؤمن بالقوة التحويلية للفن والتكنولوجيا. تتميز معارضنا المنسقة بعناية بمزيج ديناميكي من الروائع التقليدية والأعمال الفنية الرقمية المتطورة، مما يعكس المشهد النابض بالحياة والمتطور باستمرار لعالم الفن. من اللوحات الآسرة إلى التجارب الرقمية الغامرة، تحكي كل قطعة في مجموعتنا قصة فريدة من نوعها، وتتحدى التصورات والإبداع الملهم.

معرضنا هو أكثر من مجرد مساحة لعرض الفن؛ إنه مجتمع مخصص لتعزيز التعبير الفني والابتكار. نحن فخورون بالتعاون مع الفنانين المشهورين والمواهب الناشئة على حد سواء، مما يوفر منصة للأصوات ووجهات النظر المتنوعة. يمتد التزامنا بالفنون إلى ما هو أبعد من المعارض، حيث نستضيف مجموعة متنوعة من الفعاليات وورش العمل والمحادثات المصممة لإشراك زوارنا وتثقيفهم.

بالإضافة إلى معرضنا المادي، تعد Mondoir في طليعة مساحة web3، حيث تقدم حلولاً تقنية تعمل على سد الفجوة بين الفن والابتكار الرقمي. تعد منصة web3 الخاصة بنا، Directory.art، بمثابة شهادة على تفانينا في تمكين الفنانين وجامعي الأعمال الفنية في العصر الرقمي.

قم بزيارة Mondoir Gallery في وسط مدينة دبي لتجربة التقاطع بين الفن والتكنولوجيا، حيث تلتقي التقاليد بالمستقبل. انضم إلينا للاحتفال بجمال وتنوع التعبير الفني.

استضف حدثك في معرض Mondoir للفنون

قم بتحويل الحدث الخاص بك إلى تجربة لا تُنسى في Mondoir Art Gallery. بفضل موقعنا المتميز والمرافق الحديثة وموظفي الدعم المحترفين، فإننا نوفر المكان المثالي لتجمعك القادم. انقر هنا لمعرفة المزيد وحجز حدثك معنا اليوم.

مؤسس

أمير سليماني (موندوار)

أمير، المعروف على نطاق واسع باسم موندوار، هو جامع أعمال فنية مشهور، وصاحب معرض، وفنان علم نفسه بنفسه. بفضل شغفها العميق بالفن، قدمت Mondoir مساهمات كبيرة في كل من المشاهد الفنية التقليدية والرقمية. وهو يدير معرضًا مرموقًا في وسط مدينة دبي، يعرض مجموعة متنوعة من الأعمال الفنية ويعزز مجتمعًا فنيًا نابضًا بالحياة.

فن أمير هو رقصة العفوية والعاطفة الخام، وهو تجسيد خالص للفوضى المسيطر عليها. مدفوعًا برغبة لا هوادة فيها في الإبداع، يقترب من لوحاته دون أي أفكار مسبقة أو معاني متعمدة. تشبه عمليته رقصة عاطفية، حيث تكون كل ضربة ودفقة بمثابة استجابة بديهية لإكراه داخلي.

بالإضافة إلى مساعيه الفنية، يعد أمير قائدًا فكريًا محترمًا في مجال web3. وقد أسس منصات مثل Directory.art، والتي تستفيد من التكنولوجيا لدعم الفنانين والترويج لهم على مستوى العالم.

يتعمق كتاب أمير الأخير، "فن الاتصال"، في القوة التحويلية للرموز غير القابلة للاستبدال، ويسلط الضوء على خبرته ورؤيته لمستقبل الفن والتكنولوجيا. ومن خلال أدواره المتعددة الأوجه، يواصل موندوار تشكيل المشهد المتطور للفن المعاصر.

رئيس المنسق

زارا حبيبيزاد

زارا حبيب زاد هي المنسقة الرئيسية في Mondoir Gallery، وتتولى هذا المنصب منذ مايو 2024. تتضمن خلفيتها الأكاديمية دراسات في دراسات المتاحف في جامعة الفنون في طهران، حيث حصلت لاحقًا على درجة الماجستير في نفس المجال.

إن خبرة زارا الواسعة في إدارة المشاريع وتنظيمها، بما في ذلك أدوارها كأمينة لمتحف بنك باسارجاد للفنون البصرية المعاصرة ومديرة معرض شهر-آفا للفنون، تسلط الضوء على مهاراتها القيادية وقدرتها على الحفاظ على أعلى معايير التميز.

بفضل قيادتها وشغفها بتعزيز المبادرات الثقافية، تكرس زارا حبيبي زاد جهودها لتعزيز مهمة Mondoir Gallery ودعمها للفنانين في جميع أنحاء العالم.